Please assign a menu to the primary menu location under menu

Jean Pierre Hakim

لبناني يشتم الضحايا اللبنانيّين في تركيا: لعنهم الله. في موقف مستغرب ومستهجن ويبلغ مرتبة فعل الارهاب الذي ارتكب في الملهى الليلي في اسطنبول، والذي سقط فيه ثلاثة لبنانيّين، غرّد رجل لبناني يدعى رمزي القاضي عبر “تويتر” معتبراً أنّ الضحايا لقوا المصير الذي يستحقّونه، لافتاً الى أنّهم “ماتوا في خمارة بعد ممارسة العربدة والسكر الشديد”. ودعا القاضي الى إنزال لعنة الله على الضحايا، قائلاً “الى جهنم وبئس المصير، الله يلعنهم ويخزيهم”. وقال أيضاً: “عرصات روحة بلا رجعة ماتوا سكرانين مع عربدة الى الجحيم”. هذا الكلام من رجل لبناني يعرّف عن نفسه بأنّه يهتمّ بشؤون السياسة والآثار والبيئة والأقليات في الشرق الأوسط يدعى رمزي القاضي يستأهل تحرّكاً سريعاً من القضاء اللبناني لمعاقبته على موقفه غير الإنساني المرحّب بقتل مواطنين من أبناء بلده في عمل ارهابي. ولتكن معاقبة القاضي درساً لحالة التفلّت من أيّ رادع اخلاقي أو انساني أو وطني للبعض على مواقع التواصل الاجتماعي.

Leave a Reply

− 4 = 1

error: Content is protected !!